الجمعة، 18 يناير، 2008

:: بعد الرحيل ::

cf382c513f16wb

هل يشعر أحداً مثلي ؟!

فرعاً يابساً تتخبطه الرياح حتى يكاد أن يكسر ..

جسداً تتآكله الأحزان .. لا يدري أحداً عنه خبراً ..

قلباً وحيداً تخبو نبضاته فلا تكاد أن تسمع ..

صمتٌ ,,

أستمع نحيبه يعلو تارة ثم يخبو بهدوء .. فيعاود صراخه متسائلاً :

من يدري عني .. من سيحزن لفراقي .. من سيبكيني .. من و من !!

أسئلة متلاحقة لم تستطع ان تلتقتطها أذناي .. بين نحيبه و تهدج نبراته الحزينة ..

 

ظلت تلاحقني طوال ليلتي .. و أفكر كيف كان لي أن أجيبه بقسوة :

لا تفكر بعد الرحيل .. فبما سيفيدك البكاء عليك !!

ليست هناك تعليقات:

سلالتي الريح عنواني ترانيمِ المَطَر