الأحد، 30 مارس، 2008

:: : كم أفتقدتك : ::

Romance_31

جالسة وحدي .. و مختلية بأفكاري آتاني صوتاً أخرجني من عزلتي .. لبرهة لا أعي ما كنهه .. حتى أدركت أنه هاتفي .. نهضت سريعاً أجيبه

و آتاني صوته

!!

هل هو صوته حقاً !! .. يا الله أحقاً ما أسمعه ؟

عجباً !! دائماً ما كنت أتعجب من أحترافه أختيار ميعاد وصوله

لحظات طويلة فكري متجمد على شيئاً وحيد .. كيف له ان يختار هذا الوقت دون غيره

مرت ليالي طويلة

و أيام أكثر لا يجمعنا حديث .. حتى انه قد لا يخطر على خواطري العابرة

و اليوم فقط تذكرته و خشيت أن أهاتفه لحاجتي أليه .. ففاجأني صوته بدفء أشتقت أليه

مرت دقائق أو ربما ساعات .. لا أعي شيئاً سوى أني أشبعت شوقي لدفئه .. و رزانته تعيد لي توازني ..

أشرق صباحي .. و غفوت على صوته يخبرني بأنه هنا .. جانبي حتى أرسو بأمان

ظللت أصحو و أغفو و صوته يهديني الأمان و يهدهدني

آه يا ربي كم أفتقدت ذاك الدفء

هناك 4 تعليقات:

Mohsen Abouzeid يقول...

No comment, as I have much to say here.
Dont have my ARABIC keyboard & will be back
Highly dose of emotional & sincere feelings.

Well done

كلاكيت تانى وتانى يقول...

حبيبتى
لقد تجاوزتى بمشاعرك حدود الحب انة الدفء فى العلاقة الذى نتوق الية جميعا
ويوما سمعت مقولة ان الحب الحقيقى هو الذى يحس من الطرفين بنفس الوقت
وربما كان هو ايضا يحتاجك اكصر مما تحتاجينة ولكنهم الرجال يا عزيزتى الرجال!!!!!!!!و
اتمنى ان اراك يوم التبرع بالدم فى المصل واللقاح بالدقى وكيف نستطيع سويا عمل مدونة نناقش فيها مشاعر المطلقة داخل المجتمع اعتقد انك بشاعريتك وانا بواقعيتى نستطيع تنفيذ ذلك بصورة جيدة جدا
تحياتى
الاغنية جميلة جدا واحب سماعها كثيرا
اشكرك

•√أريـ السمر ـج√• يقول...

Mohsen Abouzeid

تسلم يارب على كلماتك ..
أن شاء الله ترجع بالف سلامة و مش حأدفعك غرامة

دمت بكل خير

•√أريـ السمر ـج√• يقول...

كلاكيت تانى وتانى ,,

نعم النضوج .. الدفء الذى يتخلل اى علاقة انسانية و يضوي بقلبك فى أشد اللحظات حلكة ..

دمتي لى بكل ود

ان شاء الله حتابعك على الايميل و نقدر نتناقش

سلالتي الريح عنواني ترانيمِ المَطَر