الاثنين، 17 مارس 2008

:: أسطري الأخيرة ::

 

dd

بأواخر هذه الشتوية , جلست أسطر أليك أسطري الأخيرة

أنعزلت بتلك الغرفة ,, نعم هي دون غيرها !!

من شهدت أبجدية مشاعرنا ,, من تسمعت معنا دقات عشقنا

هل تعمدت اختيارها ؟ حقاً لا ادري ,, أو قد اكون !!

هكذا أنا عودت نفسي بسنواتي الأخيرة , , أستأصل بعضي ,, أقتل نبضاتي على مرأى مني !

أأستعذاباً لألمي ؟ أم بتراً لجرحي ؟

لن أتيه فى اجاباتٍ لم تعد تجدي .

لكني ها هنا أقوم ببتر ذاك المكان القصي النابض بعشقي ,, أجلس بنفس المكان ,, أستحضر ذا الأحساس ,, أحاكي تلك الفرحة الراقصة من حولي يوم أحتلتني حروف حبك .

جبارة أنا ؟!

نعم حولتني الجراح لمتجبرة ,, و لست بحزينة

و لا أموت بكل لحظة ألماً على ما تحولت أليه

و لما أحزن ؟! ,, ألست انا الأقدر على أستأصال نبضاتي خيراً منك ؟!

و هل هناك من هو أفضل مني على بتر حبي ,, برحمة و مهارة ؟!

قد تتسائل لما الآن أكتب عنك !

و ما غايتي بكلماتٍ هي آخر ما أسطره لك ؟

الأمر بكل بساطةٍ متناهية ,, هو أن الأعزاء لا نكتب عنهم ابداً ألا بعد رحيلهم .

و هل هناك من هو الأغلى  بعمري ؟

ألم نتشدق بها كثيراً ؟ ! ,, ألم نتشاكس مراراً على من كان الأسبق بالتفوه بها ؟

و ما زلت على ما تشدقنا به ,, مازلت مصرة بأنك الأغلى ,, الأروع

عذراً ,, لقد نسيت ان أخبرك ,,

الرحيل له سحراً لا يقاوم بالحَكايا ,,

أنه يضفي علينا عبق الماضي ,,  سحر الذكري ,, أنين الحنين للأحبة

لذا آثرت أن أكتب عنك الآن ,, بهذه اللحظة دون غيرها ,, حتى أظل أتذكر بتري لأغلى نبضة بقلبي . 

 

هناك 8 تعليقات:

Mohsen Abouzeid يقول...

تصفيق عالي......
و صفير الاعجاب و الاستحسان
فعلا لا أجد كلمات تضاف
أو كومنت مناسب أفضل من تصفيق ذو معني بسيط
بسيط... كم هي ساحرة كلماتك

تحياتي

•√♥ أريــ السمر ــج ♥√• يقول...

Mohsen Abouzeid ,,
دائماً مرورك يسعدني و تعليقاتك تثري اى بوست
دمت بكل ود

كلاكيت تانى وتانى يقول...

لا كدة مينفعش بجد انتى بتتكلمى بلسانى انتى والأغنية أنتى فكل يوست بتتكلمى عنى بس اللى يجنن بجد انك بتتكلمى بتفاصيل المشاعر والأهات
طيب دة توارد خواطرولا
كلنا تلك الأنثى وكلهم ذاك الرجل

كلاكيت تانى وتانى يقول...

الصورة كمان معبرة قوى فعلا احنا بننتحربحب فاشل وذكريات مش هترجع بين جدران من البرود والقسوة

•√♥ أريــ السمر ــج ♥√• يقول...

كلاكيت تانى وتانى ,,
حقيقي أفتقدت كلماتك الرقيقة .. فعلا قد يكون توارد خواطر

او كلنا تلك المرأة عندما نحب بصدق و نهب قلوبنا و مشاعرنا لمن لم يكن يوماً يدرك قيمتها


سعيدة ان الأغنية عجبتك كتير بتاثر فيه و بحبها خصوصا للاحساس الجميل بيها

اسعدني مرورك دمتي لى بكل ود و خير

Hend يقول...

فقط حضن دافئ و قبلة على جبينك ... هذا ما أستطيع أن أقدمه لكي عزيزتي ... و أحتفظ لذاتي بعبرة معلقة على طرف جفني و غصة في القلب و خوف من مجهول ليس بجديد و لكنه كا يخاطرني في لحظات وحدتي و بحثي عن توأم روح لم يظهر حتى الآن و لكن أخفي عنك تلك العبرة و الغصة و أحتفظ بهم فلدي العديد من أشيائي تحتاج لنزولهم ... أقدر وجعك و حبك ... فمن ذا الذي يشعر برهافة إحساسنا ، هم فقط يروننا كائنات عادية تحيا حولهم و لا يرون تلك الروح الشفافة و المرهفة ... لكي تحياتي لقلبك و لتحررك و تحرر روحك ... أتمنى مرورك على مدوناتي ... مع كل الود

•√أريـ السمر ـج√• يقول...

Hend

سعيدة بمرورك العطر على كلماتي .. أسعد الله قلبك غاليتى

دمتي بكل الخير و الود

farouksohair يقول...

إبن النيل ...
حلوة تلك الترانيم الساهرة!,, جميلة ذاك الأحلام السامرة
طعنتنى كلماتك من داخلى !,, فرحت ألملم جراحى السافرة
شردتى طفلك بسطور نافرة!,,فلم؟ تمسكك بليالى ماكرة
أمسيت أقاوم هفوات متناثرة!,,فإيقظنى حبك لأضواء حائرة
أرجو أن تخفف عنك هذه الكلمات ماتعانيه وتحياتى !!!
farouksam.blogspot.com

سلالتي الريح عنواني ترانيمِ المَطَر